منتــدى روشنــــة عيـــــــال

من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

اذهب الى الأسفل

default من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف حنونه في الثلاثاء أبريل 06, 2010 10:27 am


من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

اخواتي حبيت اعمل لكم جوله عن عادات واشهر الأطباق في الدول في شهر رمضان
ونتحدث فيها عن الماكولات الرمضاني رمضانية الخاصة بدول العالم العربي والاسلامى من سحور وافطار
وعادات بعض الشعوب في هذا الشهر الفضيل ونتعرف على عادات شعوبنا العربية في هذا الشهر الفضيل .
يحتفل المسلمون فى جميع أنحاء العالم بقدوم شهر رمضان الكريم فيستقبلونه بالحفاوة
والتكريم ويحيون أيامه ولياليه بالعبادات والابتهالات ويغدقون فيه أنواع البر والاحسان
على الفقراء.
ولشهر الصوم صلة وثيقة بمجموعة من العادات والتقاليد التى تجعل له طابعا خاصا يميزه عن
بقية شهور العام وبالطبع فإن تلك العادات والتقاليد تختلف من قطر اسلامى إلى آخر. ففى
دولة قطر


يكتسب شهر رمضان في دولة قطر مذاقا خاصا، يحرص من خلاله القطريون على إحياء تقاليد
وعادات توارثوها من أزمنة بعيدة عن الأجداد، لكن تظل العادات والتقاليد الخاصة بالمأكولات
والمشروبات هي الأبرز من بين مختلف الطقوس التي تمارس في هذا الشهر الكريم.
لكن في الوقت الذي تسود فيه الأجواء الروحانية في قطر بشكل مشابه تقريبا لما يسود بقية
دول الخليج فان الأطباق القطرية الخاصة بشهر رمضان الكريم تظل هي العادة الأكثر اختلافا
عن بقية الشعوب الإسلامية، حيث تحتفظ موائد القطريين منذ عقود من الزمان بأطباق مختلفة،
واصلت الأجيال المتعاقبة من سكان قطر المحافظة على معظمها حتى وقتنا الحاضر.
مع اختلاف الموائد الرمضانية المتجددة والدخيلة في هذا الشهر الفضيل يحرص القطري
على عاداته وتقاليده الرمضانية
يبدأ إفطار الصائم في قطر على حبات التمر واللبن وهي سنه من سنن الإسلام (كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم يفطر على ثلاث تمرات )
ومن أهم هذه الأطباق وهى بمثابة أطباق رئيسية نادرا ما تخلوا منها الموائد التي تقدم في
شهر رمضان، «الهريس» التي تعد واحدة من الأكلات الرمضانية المعروفة خلال هذا الشهر
والتي تشكل طبقا رئيسيا وأساسيا فيها، وهى تصنع من القمح المهروس مع اللحم ويضاف
السمن البلدي والدارسين «القرفة» المطحونة.
ولا تخلو موائد الإفطار في البيوت طبق الثريد وهو عبارة عن خبز أو الرقاق مقطعا قطعا
صغيرة ويسكب عليه مرق اللحم الذى يحتوي بالغالب على أصناف من الخضراوات مثل
البطاطس والقرع والباذنجان والكوسى و القرع.
وأساس أكلة الثريد هو خبز التنور إلا انه في الوقت الحاضر يستخدم خبز الرقاق وهو خبز
رقيق يحضر بواسطة التاوة وهي صفيحة من الحديد السميك دائرية الشكل تقريبا حيث تقوم
المرأة بمسح طبقة رقيقة من العجين فوقها بعد ان تحمى جيدا كما تقوم بين فترة وأخرى
بمسح التاوة بطبقة خفيفة من الشحم لكي لا تلتصق بها العجينة ويكثر الطلب على خبز الرقاق
فى شهر رمضان المبارك.




 



avatar
حنونه
مديرة
مديرة

انثى عدد المساهمات : 1557
نقاط : 2648
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : نت وبرامج

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rawshanet3eyal.gid3an.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف حسام المصرى في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:43 pm


رمضان في مصر زينة وفوانيس وموائد شهية وجمعة للعائلة


مصر أم الدنيا بتتمييز بسحر جوها ونضارة أرضها وأصالة شعبها، مصر من قديم الأزل لها طقوس في رمضان تشتهر بها دون عن أي بلد في العالم.

مصر تشتهر بأطباقها الشهية مثل البامية بلحم الضاني والملوخية والمحشي كرنب والمحشي ورق العنب وصنية البطاطس بالفراخ وطبق السلطة الشهير وأخيراً طبق من أهم أطباق رمضان لدى الشعب المصري وهو طبق الطرشي.

avatar
حسام المصرى
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد المساهمات : 552
نقاط : 815
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمل/الترفيه : هربان ومطلوب القبض عليه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف حسام المصرى في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:48 pm

فانوس رمضان

إستخدم الفانوس فى صدر الإسلام في الإضاءة ليلاً للذهاب إلى المساجد وزيارة الأصدقاء والأقارب وقد عرف المصريون فانوس رمضان فى الخامس من شهر رمضان عام 358 هـ وقد وافق هذا اليوم دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة ليلاً فاستقبله أهلها بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب وقد تحول الفانوس من وظيفته الأصلية فى الإضاءة ليلاً إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون، كما صاحب هؤلاء الأطفال – بفوانيسهم – المسحراتى ليلاً لتسحير الناس، حتى أصبح الفانوس مرتبطاً بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة فى هذا الشهر ومنها وحوي يا حوي أشكال وأسماء

avatar
حسام المصرى
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد المساهمات : 552
نقاط : 815
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمل/الترفيه : هربان ومطلوب القبض عليه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف حسام المصرى في الأربعاء أبريل 07, 2010 1:52 pm

التجمع بأفراد العائلة وأطباق المكرونة بالباشاميل، الملوخية، المحشي، السمبوسك، البلح، المعجنات والفطائر بجميع أنواعها، وقمر الدين والخشاف، الكنافة، القطائف، والجلاش




تعودنا فى مصر على شهر ذات مذاق خاص ومميز ألا وهو شهر رمضان. عند الإفطار يتناول المصريون مايسمى بالخشاف وهو خليط من التمر والتين وأشياء أخرى ثم نصلى المغرب، وبعد الصلاة نجد كل ما تشتهى نفس الصائمون، وأكثر ما تتميز بة الموائد المصرية (شوربة لسان عصفور، الملوخية، المحاشي، وبخاصة ورق العنب، السلطة الخضراء، البط المسلوق أو الرستو، العرقسوس أثناء الطعام.........) ثم نصلي العشاء والتراويح وبعد ذلك من لديه أى مواعيد يقوم بتأديتها، ولذا تجد أن الشوارع تكون شبه خاليه من الفترة بين آذان المغرب فى الساعة 5:40 وحتى انتهاء صلاة العشاء في حوالي الساعة 9:00


واكيد طبعا بتكثرر فيه اعمال الخير وموائد الرحمن على الفطار والسحور

والكثير من الخير

ويارب يعود دايما علينا بخير وكمان يكون رمضان مش شهر واحد يكون السنة اكملها

تقبلوو منى اخوكم حسام المصرى
avatar
حسام المصرى
عضو نشط
عضو نشط

ذكر عدد المساهمات : 552
نقاط : 815
تاريخ التسجيل : 25/06/2009
العمل/الترفيه : هربان ومطلوب القبض عليه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:06 pm

رمضان في تركيا





هذه الصورة تم اعادة تحجيمها اضغط على الشريط الاصفر للحصول على الحجم الاصلي حجم الصورة الاصلي هو 768x512 ومساحتها 100 كيلو بايت







يظل لشهر رمضان مكانته الخاصة لدى الأتراك، فقد توارثوا الاستعداد له والاحتفال بحلوله وخاصة ليلة الرؤية وأول سحور وأول يوم حينما تجتمع الأسرة على مائدة إفطار واحدة في جو أسري جميل يضم كل أفرادها خاصة الجدات والأجداد الذين يمثلون النفحة الجميلة الباقية للحفاظ على تقاليد وعادات رمضان التي تميزه عن باقي شهور السنة، ويتميز هذا الشهر الكريم في هذا البلد بعادات خاصة سواء في تخصيص وجبة ثالثة بين الإفطار والسحور، أو في الأكلات التي يشتهر بها مثل كفتة داود باشا التي نقلوها لباقي الدول العربية التي دخلوها أيام السلطنة العثمانية أو خطاب الولاء من الزوج لزوجته أو حتى زغاريد رؤية الهلال.





وتشارك تركيا الدول العربية والإسلامية الأخرى في معظم مظاهر الاحتفال برمضان سواء بهجة وفرحة الأسرة وخاصة الأطفال أو في الأكلات أو في الذهاب للمساجد وحبس المفطرين في نهار هذا الشهر أو حتى في برامج التليفزيون أو الزيارات العائلية ودعوات الإفطار المتبادلة التي تزيد روابط المودة والحب بين العائلات والأسر التركية التي يبدأ استعدادها الخاص لاستقباله منذ النصف الثاني من شهر شعبان حينما تبدأ وسائل الإعلام والجمعيات والمراكز الإسلامية في إذاعة آيات القرآن الكريم سواء قبل أو خلال شهر الصوم وبحضور الآلاف من المسلمين الصائمين، وتبدأ الأسر المسلمة في شراء احتياجاتها من السلع والمأكولات والحلوى الرمضانية المفضلة تماما كما تفعل باقي الأسر في معظم البلاد الإسلامية.
زغاريد الرؤية
ويمثل الاحتفال باستطلاع رؤية هلال رمضان فرحة خاصة فبعد إعلان ثبوت الرؤية تنطلق الزغاريد من البيوت خاصة العريقة منها أو التي مازالت تضم الأجيال الكبيرة كالجد والجدة ليعبروا عن هذه الفرحة التي زف بشائرها إليهم إعلان المفتي بميلاد الهلال وبدء الصوم في اليوم التالي كما يدعو المسلمين لاغتنام هذه الفرصة في العبادة والتضرع والدعاء إلى الله سبحانه وتعالى ثم تعم الفرحة كل تركيا بعد إذاعة هذا النبأ في كل وسائل الإعلام التركية لأنهم ينتظرونه من العام إلى العام في لهفة وحب وحتى البيوت تجدها سعيدة بقدومه فتفوح منهاروائح المسك والعنبر وماء الورد فقد جرت العادة على نثر هذه العطور الطبيعية على عتبات الأبواب والحدائق المحيطة بالمنازل، وتزدهر حركة التجارة بشدة لأن تركيا تعتبر أكبر منتج ومصدر في العالم لياميش رمضان سواء جوز الهند أو المشمشية أو التين أو الزبيب أو غيرها من المكسرات التي تصدرها لأكثرمن 43 دولة إسلامية نظرا لجودتها العالية ومذاقها المتميز، كما يعقد التجارالعديد من الصفقات في البيوت العريقة بعد صلاة التراويح وفي المقاهي الشهيرة وأحيانا في المساجد!




مظاهر تركية خاصة


وعقب الاحتفال برؤية الهلال تبدأ الجدات في تجهيز أول سحور رمضاني ويتكون غالبا من الفواكه الطازجة والملبن التركي الشهير المحشو بالمكسرات والقشدة، واللحم المقدد الذي يتم تجهيزه سابقا استعدادا لهذه المناسبة الكريمة، ثم يدعو الجد «أكبر أفراد الأسرة» أولاده وأحفاده لتناول السحور ويتفق معهم خلاله على حضورهم في اليوم التالي أو أول أيام رمضان للإفطار معه فتجمعهم المائدة الرمضانية التركية العامرة بأشهى المأكولات سواء التقليدية الشعبية أو الحديثة خاصة كفتة داود باشا أشهر طبق تركي قديم أدخله العثمانيون للدول التي حكموها سواء عربية أو إسلامية أيام الإمبراطورية العثمانية، وتحمل هذه المائدة العديد من المفاجآت والطرائف وأهمها أن إحدى كرات هذه الكفته تخبأ بها خاتم فضي يصبح من نصيب من يأكلها ويكتشفه تحت أسنانه.
ومن أهم مظاهر الاحتفالات التركية الخاصة بحلول هذا الشهر أيضا الحرص على تناول وجبة ثالثة بين طعامي الإفطار والسحور وموعدها ما بين الساعة العاشرة والحادية عشرة مساء وتتكون من الأطعمة نفسها التي تفضلها الأسرة التركية على طعام الإفطار كالخضراوات الطازجة واللحوم وبعض الحلوى المشهورة في تركيا، ومن تقاليد الأزواج والزوجات خلال رمضان أن يقوم الزوج بإهداء زوجته خطابا يجدد لها فيه ولاءه وحبه الشديد وتأكيده على أنه سيظل طوال عمره أمينا عليها وعلى بيته وأولاده، ويقدم لها اعتذاره عن أية مبادرات سيئة صدرت منه تجاهها ثم تقوم الزوجة بإهدائه سوارا فضيا تعبيرا منها عن محبتها له وتجديدا للعهد بينهما، أما الأطفال فيقضون الأمسيات الرمضانية حول الجدات اللاتي يحكين لهم القصص والحكايات الشعبية الطريفة المليئة بالعديد من النوادر سواء الشخصية أو العامة التي يشتهر بها الأتراك وتراثهم القديم وتصبح طلبات الصغار أوامر ويكونون على موعد مع المكافآت.



ومن المظاهر المحببة والمفضلة لدى الأتراك الزيارات المتكررة والمتبادلة التي تقوم بها العائلات لزيارة بعضها البعض خاصة على موائد الإفطار، وفي المساء أيضا يخصص التليفزيون حوالي ثلاث ساعات يوميا لإذاعة البرامج الإسلامية كالأفلام التسجيلية والمحاضرات الدينية والمناقشات للقضايا الإسلامية المعاصرة، كما يعتبر شهر رمضان فرصة عظيمة ومواتية للاتفاق على إتمام الزواج بين العائلات المختلفة التي يصبح عيد الفطر المبارك مناسبة بهيجة لإتمام هذه الفرحة فبعد أن تقوم والدة الخاطب بتقديم شال حريري مطعم بالخيوط الذهبية والفضية للعروس كعربون محبة دائم لعروس ابنها يقدم الخاطب الذي يصحب أسرته سوارا ذهبيا ثمينا لخطيبته تعبيرا عن حبه وإخلاصه لها.





avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:21 pm

إنارة المآذن وصلاة التراويح





على الرغم من اعتماد هيئة الشؤون الدينية التركية على أسلوب الحساب الفلكي في تحديد موعد بدء هلال شهر رمضان المبارك، وهو الأمر الذي يجعل تركيا عادة تبدأ أيام الشهر في موعد مختلف عن بقية العديد من الدول الإسلامية (هذه السنة 1420هـ جاء البدء مواكباً للعديد من دول العالم الإسلامي)، إلاّ أن ظاهرة إنارة مآذن الجوامع المنتشرة في تركيا عند صلاة المغرب وحتى الصباح الباكر تُرى واضحة في المجتمع التركي مع بدء أيام شهر رمضان المبارك، وأيضًا في المناسبات الدينية الإسلامية. ومظهر إنارة المآذن ويسمى عند الأتراك بـ "محيا"وهو المظهر المعبر عن الفرحة والبهجة بحلول الشهر المبارك-(يقول رئيس هيئة الشؤون الدينية التركية بأن الهيئة ترعى حوالي 77ألف جامع في تركيا، وأن الشعب التركي لا يمكن أن يعيش دون جامع وأذان)
وتصحب ظاهرة إنارة المآذن ظاهرة أخرى هي أيضًا من نفحات الشهر الكريم، ألا وهي صلاة التراويح التي تتمتع بحب عظيم واحترام كبير عند أفراد الشعب التركي، فبعد تناول طعام الإفطار يهرع الأطفال والشباب والنساء والرجال ناحية الجوامع والمساجد لحجز الأماكن في صلاة العشاء ومن بعدها صلاة التراويح التي تتم على المذهب الحنفي، ويقوم أهل الخير من الأتراك بتوزيع الحلوى على الأطفال المشاركين في صلاة التراويح عقب انتهائها.



قراءة القرآن الكريم



الحقيقة أن الأتراك من أكثر الشعوب الإسلامية حساسية واحتراماً وتبجيلاً لكتاب الله، فالقرآن الكريم مثلاً يوضع أعلى الكتب في المكتبات أو في مكان بارز داخل المنزل أو المكتب، ولا يقبل الأتراك بأي حال وضع القرآن الكريم بين الكتب العاديّة أيًّا كان شأنها أو قيمتها، بل يضعونه أعلاها دائماً، ومن العادات الجميلة والمحبوبة عند الشعب التركي اهتمامه بقراءة القرآن طيلة شهر رمضان، فعلى صعيد تلك العادة المحبّبة يقوم الأتراك من الرجال بتقسيم سور القرآن الكريم فيما بينهم، على أساس قدرة الشخص في تحمل قراءة كمٍّ من السور القرآنية، فالبعض يقبل قراءة سورة والبعض الأخر يقبل قراءة أكثر من سورة، وفي الأيام الأخيرة من شهر رمضان تقوم هذه المجموعة أو تلك التي انتهت من ختم القرآن بالذهاب سويًّا إلى أحد الجوامع القريبة لكي تقوم بالدعاء الجماعي الخاص بختم قراءة القرآن، و يشارك إمام الجامع في الأغلب هذه الجماعة في مسألة الدعاء والحفل الديني الصغير الذي يقام داخل الجامع على شرف القرآن الكريم.



معرض الكتب الدينية




قبل 18 سنة تقريباً بدء الشعب المسلم في تركيا اتباع ظاهرة جديدة، لم تكن موجودة عند الأتراك من قبل، وهي إقامة معرض للكتب الدينية يبدأ في الأسبوع الثاني من شهر رمضان، ويستمر حتى نهايته، و يقام هذا المعرض سنويًّا في الجامع الكبير"أولو جامع" بالعاصمة أنقره، وفي الرواق الداخلي لجامع السلطان أحمد بمدينة إستانبول، وترعاه هيئة الشؤون الدينية (الوقف الخيري للنشر) بالتنسيق مع وزارة الثقافة التركية، وتبدأ أنشطة هذا المعرض بعد صلاة المغرب من كل يوم، حيث يتوافد الآلاف من الأتراك، رجال ونساء، على ميدان السلطان أحمد في إستانبول لأداء صلاة العشاء وصلاة التراويح، ثم يتجولون في معرض الكتب المقام في الصحن الداخلي للجامع، وعلى هامش نفس المعرض يتم إقامة معرض آخر يتعلق بفنون الخط العربي والتذهيب ،وهما من الفنون الإسلامية الشهيرة عند الأتراك.




زيارة جامع الخرقة الشريفة



يقع جامع الخرقة الشريفة في أشهر أحياء مدينة إستانبول، وهو حي أو محلة "الفاتح" والذي يقع في القطاع الأوروبي من المدينة، وهو من الجوامع التي بنيت في العصر العثماني، حيث سمي باسم الخرقة الشريفة بسبب أنه يحتضن في مكان مميّز داخله بالخرقة النبوية الشريفة التي أحضرها السلطان سليم لإستانبول بعد رحلته للشرق في عام 1516م، وتعد زيارة الجامع وإلقاء نظرة على "بردة" الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ من أشهر مظاهر شهر رمضان عند الأتراك، ولا يسمح في العادة بفتح مكان الأمانة الشريفة للزيارة في أيام السنة، ولكن ابتداء من النصف الثاني لشهر رمضان المبارك يسمح بزيارته وخاصة للنساء، حيث تتوافد الألوف كل يوم من جميع أنحاء تركيا لإلقاء نظرة على الأثر أو الأمانة النبوية الشريفة، فتبدأ الزيارة بعد الإفطار وتستمر حتى ما قبل وقت الفجر، ويتم تنظيم دخول الرجال قبل الإفطار وأوقات النهار، أما النساء فتكون زيارتهن في الليل، وربما يكون المقصود من السماح للنساء بالزيارة في وقت المساء والليل لكي تعطى الفرصة للوفود والجموع النسوية الراغبة في الزيارة اللواتي يأتين من على بعد مئات الأميال فلا يصلن بالطبع إلا في الليل، ويعدن في حافلات جماعية تخصص من طرف الجمعيات الخيرية لنقلهن بين بلداتهن وقراهن وبين مدينة إستانبول.
وزيارة جامع الخرقة الشريفة أصبحت من العادات الشعبية عند الأتراك والتي تتجلى بوضوح في شهر رمضان.




avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:23 pm

موائد الطعام الرمضانية


كان أهل الخير والجمعيات الخيرية في الماضي القريب يقومون بإعداد موائد الرحمن المجانية لإفطار الصائمين الذين يدركهم وقت الإفطار وهم في الشوارع أو في الطريق إلى منازلهم، ولكن كانت الموائد تتم داخل المباني والحوائط شبه المغلقة، ولم تأخذ هذه الظاهرة شكل العلن أو النزول في الشوارع والميادين التركية إلاّ على أيدي رؤساء البلديات التابعة لحزب الرفاه (المحظور)، وقد استمر حزب الفضيلة وبلدياته في تعقب هذه الخطوة بعد إغلاق حزب الرفاه، وتعد بلديتي إستانبول وأنقرة أولى البلديات العامة التركية التي تقدم طعام إفطار ساخن وطازج للصائمين في الشوارع والميادين، وقد بدأت هذه الظاهرة في عام 1995/1415هـ.
ومن المعروف أن الحكومة التركية لا تراعي حرمة الشهر أو ترفع المشقة عن العاملين وموظفيها، فهي لا تحدث أي تقليل في ساعات العمل، بل تصرف العمال والموظفين في الساعة الخامسة من كل يوم وهو نفس توقيت أذان المغرب، ولكن الأمر يختلف في شركات القطاع الخاص التي تصرف عمالها قبل موعد الإفطار بساعة تقريباً، ومن ثم فقد كانت فكرة الموائد الرمضانية العامة والمجانية التي تقام في الشوارع مناسبة جداً لخدمة الألوف من الصائمين الأتراك الذين لا يستطيعون إدراك الإفطار في بيوتهم.


خبز "البيدا "والكنافة




من عادات الأتراك في شهر رمضان أن يبدءوا إفطارهم بتناول التمر أو الزيتون، ويأكلون التمر والزيتون والجبن بأنواعه قبل تناول الطعام الشهي، والبعض يقوم لأداء صلاة المغرب أولاً، ثم يعود لمائدة الطعام مستمراً في إفطاره، والبعض يكمل إفطاره ثم يؤدي صلاة المغرب، وفي شهر رمضان تقوم الأفران والمخابز بعمل خبز خاص لا يُرى إلاّ في شهر رمضان ويسمونه بـ"بيدا"وهى كلمة فارسية تعني"الفطير"، وهو نوع من الخبز المستدير بأحجام مختلفة ويباع بسعر أغلى من سعر الخبز العادي، ولمّا كانت فطائر" البيدا" تخص شهر رمضان؛ فإن الأطفال يقفون في صفوف طويلة قبل موعد الإفطار بقليل للحصول على الفطائر الطازجة، والأتراك عادة من الشعوب الإسلامية التي تتمتع بثقافة في الطعام والشراب تفوق قرناءها، وتعتبر الكنافة (العجائن المستديرة والتي تمتلئ أو تحشى بالمكسرات وتسمى عند أهل الشرق بالقطائف) والجلاّش والبقلاوة من أبرز أنواع الحلويات التي يقبل عليها الأتراك في شهر رمضان، ولكن يظل دائمًا وأبدًا طبق الشوربة الساخنة من الأطعمة الأساسية في المائدة التركية، ولعل هذا راجع لظروف المناخ البارد في أكثر أوقات السنة.



مانتي كايسري

المقادير

للعجينه
نصف كيلو طحين
بيضه واحده
رشة ملح
ماء دافئ للعجن

طريقة التحضير


تعجن المقادير مع بعض حتى تصبح ملساء و ناعمه
نضعها على جنب و نجهز للحشو
الحشو
اوقية لحمه ناعمه مفرومه
رشة فلفل ابيض+رشة فلفل اسود
ربع معلقه صغيره فلفل اخضر حار واللي بحب زياده بيزيد
رشة ملح
حبة بصل صغيره تذبل على الغاز مع معلقة زيت نباتي
تخلط المقادير مع بعض
للصلصه
لبن+نصف سن ثوم مدقوق ناعم
ربع اصبع زبده+ربع معلقه صغيره بابريكا حلوه واللي بيحب الحار يحط بابريكا حاره+رشة فلفل ابيض
الطريقه
نفرد العجينه على لوح مرشوش طحين و تفرد رقيقه



بسكينه او قطاعة البيتزا نقطعها مربعان صغيره



نضع بداخلها شوية لحمه



تغلق بهذا الشكل





تم عملها على شكل كبير بس للصوره عشان تشوفها مزبوط

نرش طحين على صينيه كبيره و نضع فيها المانتي كايسري و نترك فراغ حتى لا تلتصق
في طنجره نغلي ماء مضاف اليها رشة ملح معلقتين زيت نباتي ثم نضع المانتي و نحركها باستمرار حتى لا تلتصق





تقريبا خلال عشر دقائق الى خمسة عشره دقيقه
بتكون استوت و جربي وحده و شوفي






تم عمل كميه ممكن تحطيها في صينيه مفروش فيها ورق الزبده و حطيها بالفرن حتى تنشف شوي ولما تبرد حطيها باكياس التجميد و حطيها بالفريزر لحين الاستخدام

نحرك اللبن جيدا مع الثوم وذرة ملح حتى يصبح رخوا




نضع الزبده على النار و نضيف لها البابريكا و الفلفل



نضع المانتي في صحن التقديم



نضع عليه اللبن




ثم الزبده الساخنه




وتزين بقدونس
تقدم ساخنه




وبالهنـآء والشفـآآآ

يتبــع



avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:25 pm

كفته بالصلصه الحمراء والفلفل



المقادير
نص كيلو كفته- لحمه مفرومه مع بصل وبقدونس وممكن ثوم حبه بصل متوسطه3حبات طماطم كبار واصابع فلفل ويمكن الاستغناء عن الفلفل بهارات وملح وحبه ماجي

صلصه
والطبق المرافق
رز مع شعيريه ومزين باللوز المقلي والبقدونس الكل بيعمله ما بده شرح صح

الطريقه
نقوم بعمل الكفته اصابع او كرات حسب الرغبه ونسويها بالفرن حتى تتحمر من
الجهتين وفي هذا الوقت نقوم بعمل عصير الطماطم من حبتين والالحبه الثالثه
من الطماطم نقطعها جوانح هي والبصل نقوم على النار بوضع البصل والزيت و
البهارات والملح ونحركها ثم نضيف الفلفل والطماطم جوانح والكفته اللي سويناها
ونحرك 3 دقائق ثم نضيف عصير الطماطم والماجي ونتركها على النار حتى تتماسك


::

الفطائر التركية



المقادير

للعجين
3 كوب دقيق
¼ كوب سكر
½ كوب زيت خضار
1 ملعقة صغيرة ملح
¼ كوب زبادي
1 كوب ماء

مكونات الحشوات المختلفة
حشوة اللحم (فطيرة لحم تكا)


شرائح لحم بتلو صغيرة
فلفل أحمر مُقطع مكعبات صغيرة
طماطم مُقطعة مكعبات صغيرة
ملح و فلفل
كمون مطحون
فلفل أحمر حار (اختياري)
بقدونس مفروم ناعم
بصل مفروم ناعم

حشوة السبانخ
زيت زيتون
بصل مفروم ناعم
طماطم مفروم ناعم
سبانخ طازجة مسلوقة (أو مُجمدة ) مع التخلص من الماء
ثوم مفروم ناعم
ملح و فلفل
شطة (اختياري)
سماق

حشوة الجبن ( جبن بالعجين)
جبن عكاوي (مبشور و منقوع في الماء لمدة 6 ساعات للتخلص من الملح)
جبن موتزاريلا مبشور
صفار بيض
زيت زيتون
ملح و فلفل
بقدونس مفروم ناعم
نعناع طازج مفروم

الطريقة
- تُخلط مكونات العجين كلها في العجانة ، مع العجن الجيد إلى
أن نحصل على عجين أملس متماسك .
- يُقسم العجين إلى أقسام متوسطة ، و يُكور كل جزء و يُمد على
كاونتر مرشوش بقليل من الدقيق ، و تُشكل حسب الرغبة إما على
شكل دائري أو شكل القارب، و يُوضع علي العجين من الحشوات المختلفة .

للحشوات المختلفة
- تُخلط كل مكونات الحشو مع التقليب الجيد حتى تتجانس المكونات ،
و يُفرد كمية مناسبة من الحشو على العجين المفرود ما عدا منطقة
الأطراف و التي نقوم بثنيها إلى الداخل ، مع الضغط على تلك الحشوة .
- بالنسبة لحشوة السبانخ ، فيتم وضع المكونات على نار متوسطة
الحرارة، مع التقليب لمدة خمس دقائق.
- تُرص الفطائر على صاج مدهون بقليل من الزيت و تُخبز في الرف
السفلي في فرن سابق تسخينه على درجة حرارة 220 درجة مئوية



avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:35 pm






الخير باقٍ.........في الإمارات

والى شرق شبه الجزيرة العربية في الإمارات تبقى المحافظة على العلاقات الأخوية والإنسانية كما هي لم تتغير –أثناء رمضان-

رغم التطور الحضاري يتمثل ذلك في الزيارات واللقاءات وتبادل الدعوات حول موائد رمضان الإماراتية..

التي لازال من أهم وأشهر أكلاتها متمثلا في (الهريس)و(الفريد)و(البثيث)و(المتشبوس)و(العصيدة)

إضافة إلى وجبة أخرى بعد صلاة العشاء تسمى ( الفوالة ) وهي الوجبة الأم بالنسبة لهم..




avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:43 pm




رمضــــان في الإمــارات



الإمارات العربية المتحده ,, هي دولة خليجيه ,,,, لا تختلف عن غيرها من دول الخليج في العادات الرمضانية ,,,

وتظل تقاليد الأسرة بالإمارات في رمضان شيئاً محبباً ، أثيراً لـدى الكبار يعيد للنفس عبق الماضي بأصالته وعراقته وذكرياته الحلـوة .

ولايخفى على أحد ان المجتمع الإماراتي مازال متحفظا على الكثير من العادات الرمضانيه التي مورست عن طريق الأجداد إلى يومنا هذا برغم غياب بعض الطقوس التي كان لها وقع خاص على النفوس والأجيال , لكن لا تزال هناك بعض العادات التي تضرب جذورها في العمق .. فعلى سبيل المثال يجتمع أبناء الحي الواحد ( الفريج ) للافطار الجماعي واقامة الخيم الرمضانية هذه الخيم التي يتم فيها تنظيم فعاليات ثقافية و اخرى اجتماعية










عند الإعلان عن بدء الصوم





يبتهج الناس وتضج الشوارع بالمارة والذاهبين إلى المساجد لأداء صلاة التراويح،وتواصل النساء رحلتهن نحو الأسواق للتبضع وشراء مستلزمات المنزل في هذا الشهر الكريم،فهذا الشهر في الإمارات شهر التعاون والمشاركة والإحساس بالآخر ،إذ يشترك أبناء الإمارات مع أشقائهم من المحتاجين في تقاسم لقمة العيش ،وتقوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بدور فاعل خلال هذا الشهر الكريم من خلال توزيع المعونات الإنسانية لمستحقيها في شتى بقاع الأرض



avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: من اطباق وعادات الشعوب في رمضان

مُساهمة من طرف نونه في الأربعاء أبريل 07, 2010 5:50 pm


الهريسة العراقية........لا غير

تكاد تتشابه بعض العادات في الخليج مع عادات العراق إلا أن لكل بلد ميزة تميزه عن غيرة...

ففي العراق تبدأ مظاهر رمضان مع آخر أيام شعبان حين يستعد الجميع لهذا الشهر المبارك

والظاهرة الأبرز لدى البغداديين التسوق- كما تعودوا- من سوق ( الشورجة) قبل موعد الإفطار

لتلتف الأسرة عند سماع أذان المغرب حول مائدتها التي تتربع عليها (الهريسة العراقية..المغطاة بالقرفه والهيل)

و( الحنينية البغدادية .. المعمولة بالتمر والسمن أو الزيت) بعد الإفطار على التمر واللبن

إضافة إلى (الدورمة..وهي احد أنواع المحاشي) و(الكبة الحلبية) ومن أشهر حلويات بغداد ..(البقلاوة والزلابية)

أما الأطفال فينتشرون بعدها في الحارة يلعبون(المحيبس) ويتغنون بنشيدهم المعتاد

(ما جينا ...ما جينا....حل الكيس وعطونا.....اعطونا ..لو تعطونا .......بيت الله يعطيكم...)

لتتجول فرقة المسحراتي آخر الليل وعند موعد السحور بين البيوت لتعزف أناشيدها الدينية..




الأماكن محجوزة ..........في تركيا

والى شمال العراق وبالتحديد في أراضي الدولة العثمانية –سابقا- يستقبل الأتراك رمضان بفرحة غامرة تعم شوارع تركيا

فتضيء المساجد مآذنها يسمى ذلك "محيا" منذ صلاة المغرب وحتى بزوغ الشمس

فمن المناظر المتكررة هناك قبيل موعد الإفطار وقوف الأطفال مصطفين ينتظرون خبز "بيـــدا" الطازج الخاص برمضان

..(هكذا يسمى بالفارسية ويعني الفطير وهو دائري الشكل وعادة ما يكون سعره أغلى من المعتاد)

ثم يتجهون إلى بيوتهم لتلتف العائلة حول المائدة عند المغيب مبتدئين بــ (التمر و الزيتون والجبن بأنواعه )

التي لايفتقدها الأتراك على موائدهم وما أن يفرغوا حتى يقوم بعضهم إلى الصلاة

ثم يعودون ليكملوا إفطارهم مع الشوربة الساخنة..

أما حلو الكنافة والجلاش والبقلاوة...فلا يستغنون عنها..خصوصا في هذا الشهر..

ومما بجدر الإشارة إليه..الأيادي السخية التي يجود بها أهالي الخير والجمعيات الخيرية ..عبر إعداد موائد رمضانية مجانية للإفطار...

وتنطلق الجموع بعد الإفطار مباشرة إلى المسجد ليحجز كل فرد مكانه مبكرا لأداء صلاة التراويح وفقا للمذهب الحنفي

ومع نهاية الصلاة يوزع أهل الخير الحلوى على الأطفال...

ومما عرفوا به من عادات شعبية أثناء رمضان زيارة ( جامع الخرقة الشريفة ) في اسطنبول

لرؤية بردة الرسول –صلى الله وعليه وسلم – ونسوا في نفس الوقت حديثه

–صلى الله عليه وسلم - :"لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ....الحديث" ولم يذكر هذا المسجد الذي يشقون أنفسهم لأجله..

وأخيرا... نأتي إلى العادة الغريبة التي كان يختم بها الرجال " القران الكريم"
حيث اعتمدوا على تقسيم الصور فيما بينهم حسب مقدرة كل فرد في تحمل قراءة اكبر عدد من السور


ومنهم من يكتفي بقراءة سورة واحده فقط حتى تذهب المجموعة التي ختمت في آخر رمضان إلى احد الجوامع القريبة منها

لتقوم بالدعاء الجماعي الخاص بالختم

وفي اغلب الأحيان يشاركهم..إمام الجامع في الدعاء والحفل الديني الصغير الذي يقام على شرف القران..



avatar
نونه
مراقب
مراقب

انثى عدد المساهمات : 4611
نقاط : 7758
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمل/الترفيه : *الأرزاق على باب الله *

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى